اصول البحث العلمي اعداد محمد نبيل العواملة

 

 

قراءة في مادة اصول البحث العلمي

الدكتور احمد بدر ,الطبعه الخامسة.

دار المعارف

مقدم الى الدكتور حسن العايد عن مادتين:( نظم سياسية مقارنه,دراسات استراتيجية متتخصصة)

""الفصل الأول"":

طبيعة البحث ومناهجه:

أولا:المعرفة والعلم

أ:أنواع المعرفة:

استطاع الإنسان من خلال نعمة العقل  الذي منحه اياه الله ان يجمع عبر تاريخه الطويل كمية كبيرة من المعرفة والعلم.

بعضها معارف تقتصر على مجرد ملاحظة الظواهر ملاحظة بسيطة غير مقصودة من أمثلة هذه المعارف تعاقب الليل والنهار دون ان الانسان يدرك العلاقات القائمة بين هذه الظواهر واسبابها وهذه المعرفة تسمى (المعرفة الحسية)

 مادة اصول البحث العلمي, الدكتور احمد بدر ,الطبعه الخامسة.دار المعارف

(1)

وبعض هذه المعارف ينطلق بعيدا عما تراه العين وما تسمعه الاذن اذ يحاول الانسان في هذه المرحلة التفكير والتأمل في الاسباب البعيدة <عن الموت والحياة,عن خالق الوجود وصفاته واثبات وجوده>وهذه المعرفة تسمى (المعرفة الفلسفية التأملية)

وأخيرا فهناك المعرفة العلمية كما قال كونت انها تأتي في مرحلة متأخرة من تطور العقل الانساني ونضجه حيث استطاع الإنسان أن يتجاز المرحلتين السابقتين وان يفسر الظواهر العلمية تفسيرا علميا هذه المعرفة تسمى(المعرفة العلمية التجريبية)وهي تقوم على اساس الملاحظة المنظمة المقصودة للظواهر

وليس معنى هذا ان هناك تناقض في مراحل المعرفة بل هي تتلازم وتتكامل فيما بينها ومن الواجب الانتقال من مرحلة الى اخرى

ب:تعريف العلم :

تعريفه في قاموس ويبستترأ: أنه المعرفة المنسقة التي تنشأ عن الملاحظة والدراسة والتجريب

ب:هو فرع من فروع المعرفة أو الدراسة

اما بيرسون قرر ان ميدان العلم غير محدد

اما جيمس هوبوودجينز فيعتقد بأن العلم كيف نعرف وان الفن يعلمنا كيف نعمل

واخيرا كما عرفه قاموس اكسفورد المختصر:انه ذلك الفرع من الدراسة الذي يتعلق بجسد مترابط من الحقائق الثابتة المصنفة والتي تحكمها قوانين ثانيا:المبحث وأنواعه وصلته بالمكتبة

مادة اصول البحث العلمي, الدكتور احمد بدر ,الطبعه الخامسة.دار المعارف

(2)

أ-تعريف البحث:هناك تعريفات كثيرة للبحث

من هذه التعارف:1:أنه استقصاء دقيق يهدف الى اكتشاف حقائق وقواعد عامة يمكن التحقق منها مستقبلا

2:البحث استقصاء منظم يهدف الى اضافة معارف يمكن توصيلها والتحقق من صحتها عن طريق الاختيار العلمي

ب-أنواع البحوث:

1:البحث بمعنى التنقيب عن الحقائق:وتتضمن هذه الدراسة التنقيب عن حقائق معينة دون محاولة التعميم

2:البحث بمعنى التفسيرالنقدي:وتعتمد هذه الدراسة الى حد كبير على التدليل المنطقي وذلك للوصول الى حلول المشاكل

وحتى يمكننا أن نعتبر دراسة معينة"بحثا كاملا"يجب أن تتوفر في هذه الدراسة العوامل المحددة التالية:

1-أن تكون هناك مشكلة تستدعي الحل

2-وجود الدليل الذي يحتوي عادة الحقائق التي تم إثباتها أو رأي الخبراء

3-التحليل الدقيق للدليل وتصنيفه

4-الحل المحدد وهو يعتبر الاجابة على السؤال

5-استخدام العقل والمنطق لترتيب الدليل في حجج أو إثبات حقيقة يمكن ان تؤدي الحل

مادة اصول البحث العلمي, الدكتور احمد بدر ,الطبعه الخامسة.دار المعارف

(3)

3-البحث الكامل:من المتوقع ان يبني نتائجه بصفة اساسية على الحقائق

بعض التصانيف الأخرى لأنواع البحوث:

الدراسات الإستطلاعية(الكشفية أو الصياغة):وهي الدراسة التي يقوم بها الباحث بهدف التعرف على المشكلة

الدراسات الوصفية والتشخيصية:ويقوم الباحث بهذا النوع من الدراسات لتحديد سمات وصفات وخصائص ظاهرة معينة تحديدا كيفيا أو كميا

الدراسات التجريبية:وهذه الدراسات تحتاج الى دقة شديدة حيث يقوم الباحث باختبار صحة بعض الفروض العلمية عن طريق التجربة

ج-مستوى البحث والمكتبة:إن معرفة طرق استخدام المكتبة والمهارة في استعمال المراجع ومصادر المعلومات يمكن ان تسهم في حل المشاكل العلمية وذلك كما يلي:

1-ان التخطيط الدقيق لبرنامج قرائي يعتبر في معظم الأحيان مصدرا أساسيا للتعرف على مشاكل البحث

2-ان الفحص الدقيق للإنتاج الفكري هو الوسيلة التي يستطيع بها الباحث ان يقرر إذا كان بحثه مكررا لبحث سابق

3-ان المعلومات التي يستوعبها الباحث من المكتبة تساعده لا على تحديد مشكلة البحث وحدها ولكنها تساعده على اختيار منهج البحث الملائم لدراسته

مادة اصول البحث العلمي, الدكتور احمد بدر ,الطبعه الخامسة.دار المعارف

(4)

ثالثا:منهج البحث وأداة البحث

أ-المنهج وعلم المناهج:

المنهج:هو الطرق المؤدي الى الكشف عن الحقيقة في العلوم بواسطة طائفة من القواعد العامة التي تهيمن على سير العقل وتحدد عملياته حتى يصل الى نتيجة معلومة

علم المناهج:هو العلم الذي يبحث في الطرق التي يستخدمها الباحثون لدراسة المشكلة والوصول الى الحقيقة

ومن المناهج الرئيسية التي تستخدم في العلوم الاجتماعية والانسانية والطبيعية هي المنهج الوثائقي أو التاريخي والمنهج التجريبي ومنهج المسح ومنهج دراسة الحالة والمنهج الاحصائي

ب-أداة البحث:

الآداة هي الوسيلة التي يجمع بها الباحث

الأدوات المستخدمة في جمع البيانات:

1-الملاحظة بأنواعها

-أنواع الملاحظة:

بالنسبة لدرجة الضبط:

أ‌-       ملاحظة بسيطة :وهي ملاحظة غير مضبوطة وتتضمن ملاحظة بسيطة دون إخضاعها للضبط العلمي.

ب‌- ملاحظة منظمة: وهو النوع المضبوط من الملاحظة العلمية وتختلف عن البسيطة بأنها تتبع مخططا مسبقا كما يحدد فيها الظرف والمكان.

 

مزايا الملاحظة:

1-   إنها الطريقة الأفضل لدراسة التصرفات الإنسانية التي لا يمكن دراستها إلا عن طريق الملاحظة

2-   أنها لا تتطلب جهدا كبيرا بالمقارنة بالطرق الأخرى

3-   أنها تمكن الباحث من الدراسة تحت ظروف سلوكية مألوفة

4-   أنها تمكن الباحث من جمع حقائق عن السلوك في نفس وقت حصوله

أنها لا تعتمد على كثير من الاستنتاجات

عيوب الملاحظة

1-   قد يعطي الإفراد انطباعا جيدا أو غير جيد وذلك عن يدركون إن الباحث يراقب سلوكهم

2-   من الصعب توقع وقوع حادثة عفوية بشكل مسبق لكي الباحث حاضرا ومن الصعب التواجد في جميع الأوقات

3-   قد تحدث عوامل غير منظورة عملية القيام بالملاحظة كالتقلبات في الطقس أو وقوع إحداث أخرى بديلة.

4-   إن هذه الطريقة محكومة بعوامل محددة زمنيا وجغرافيا قد تستغرق الإحداث سنوات أو قد تقع في عدة أماكن مما يجعل مهمة الباحث صعبة.

5-   من المعروف إن بعض الإحداث لا يمكن ملاحظتها مباشرة مثل الإحداث المتعلقة بالحياة الخاصة بالإفراد.

 

2-المقابلات

تقسم المقابلة حسب نوع الأسئلة:

أ‌-       المقابلة المقفلة: تتطلب هذه الأسئلة إجابات محددة ودقيقة مثل الأسئلة التي تتطلب إجابات بنعم أو لا.

ب‌- المقابلة المفتوحة: ويقوم الباحث بطرح أسئلة غير محددة الإجابة إي أسئلة

ت‌-  تتطلب الشرح .

ث‌- المقابلة المقفلة -المفتوحة : تتكون من مزيج من الأسئلة المقفلة والمفتوحة وهي أكثر أنواع المقابلات شيوعا.

 

مزايا المقابلة:

 

1-   أنها أفضل وسيلة لاختيار وتقويم الصفات الشخصية .

2-   أنها ذات فائدة كبرى في تشخيص ومعالجة المشاكل الإنسانية وخاصة العاطفية منها.

3-   أنها ذات فائدة كبرى في الاستشارات.

4-   أنها

5-    تزود الباحث بمعلومات إضافية كتدعيم المعلومات التي حصل عليها بواسطة وسائل أخرى.

6-   تكاد تكون الوسيلة الوحيدة لجمع المعلومات من الأميين.

7-   نسبة المردود والبيانات أفضل من الاستبيان

 

 

 

3-الاستبيانات

4-الوسائل الاحصائية

""الفصل الثاني"":

الطرق المتبعة في البحث:

مادة اصول البحث العلمي, الدكتور احمد بدر ,الطبعه الخامسة.دار المعارف       ( 5)

 

أولا:وتتضمن المصادفة والمحاولة والخطأ

ثانيا:وتتضمن الاعتماد على مصادر الثقة والتقاليد السائدة

ثالثا:وتتضمن أسلوب الحوار والتأمل

رابعا:وتتضمن التدليل العقلي الاستقرائي

""الفصل الثالث"":مكونات المنهج العلمي وخطواته

أولا:مميزات الطريقة العلمية وخصائصها:

1-تعتمد هذه الطريقة على الاعتقاد بأن هناك تفسيرا طبيعيا لجميع الظواهر التي نلاحظها

2-ترفض الطريقة العلمية الاعتماد على مصدر اللغة ولكنها تعتمد على الفكرة القائلة بأن النتائج لا تعتبر صحيحة الا إذا دعمها دليل

3-لقد استبدلت الطريقة العلمية الملاحظة المباشرة بالمنطق

4-يجب أن تكون حيثيات النتائج التي نصل اليها في الطريقة العلمية منطقية دائما

ثانيا:الخطوات التي ينبغي اتباعها في البحث:

1-تحديد المشكلة لابد أن تكون هناك مشكلة محددة حتى يقوم الباحث بالبحث عن حلها

2-تجميع البيانات البدء بتجميع البيانات والمعلومات وفحصها فحصا دقيقا

 

مادة اصول البحث العلمي, الدكتور احمد بدر ,الطبعه الخامسة.دار المعارف      ( 6)

3-وضع الفرض:وهو وضع حل مبدئي

4-اختبار الفرض:ان صياغة تخمين معقول بالنسبة لحل المشكلة يساعد في تحديد الاتجاهات التي يمكن البحث فيها عن الدليل

5-النتيجة:بعد اختبار الفرض بتجميع المعلومات ووضعها في الاطار المنطقي الصحيح إما يرفضه أو يقبله

ثالثا:بعض المخاطر التي تكتنف البحث الجاد:

-تكوين نتائج مبتسرة غير ناضجة

-تجاهل الادلة المضادة أو غير المتفقة مع النتائج

-عدم القدرة على الحصول على جميع الحقائق المتعلقة بالمشكلة

-التأثر بالأحكام الشخصية والتحيزات الذاتية المسبقة

""الفصل الرابع"":

تاريخ التفكير والبحث العلمي

أولا:تاريخ البحث في العصور القديمة

ثانيا:تاريخ البحث في العصور الوسيطة

ثالثا:تاريخ البحث في العصر الحديث:ونقصد به من القرن السابع عشر وحت وقتنا المعاصر

""الفصل الخامس"":

كيف تختار مشكلة البحث؟؟

مادة اصول البحث العلمي, الدكتور احمد بدر ,الطبعه الخامسة.دار المعارف                       ( 7)

إن اختيار مشكلة البحث وتحديدها ربما يكون أصعب من إيجاد الحلول لها

بعض جوانب مشكلة اختيار موضوع البحث ومجاله:

أ-التعرف على المجال الموضوعي للباحث

ب-حب الإستطلاع الطبيعي كمرشد للباحث الى المشكلة

ج-طرق أخرى في اختيار المشاكل

ما هي الأسئلة التي ينبغي على الباحث أن يجيب عليها بالنسبة لمشكلة البحث:

أ-هل تستحوذ المشكلة على اهتمام الباحث ورغبته؟

ب-هل هي مشكلة جديدة؟

ج-هل ستضيف الدراسة المبذولة الى المعرفة شيئا؟

د-هل سبق لباحث أخر أن سجل للقيام بهذا البحث؟

**قواعد تحديد المشكلة بشكل نهائي:

يمكن اتباع القواعد التالية عند تحديد المشكلة بشكل نهائي:

1-كن واثقا من ان الموضوع الذي اخترته ليس غامضا أو عاما بدرجة كبيرا

2-يمكن أن تجعل مشكلة البحث اكثر وضوحا اذا قمت بصياغتها على هيئة سؤال يحتاج الى إجابة محددة

مادة اصول البحث العلمي, الدكتور احمد بدر ,الطبعه الخامسة.دار المعارف

(8)

3-ضع حدود المشكلة مع حذف جميع الجوانب والعوامل التي سوف يتضمنها البحث أوالدراسة

4-عرف المصطلحات الخاصة التي يجب استخدامها في دراستك

""الفصل السادس"":

ماهو الفرض؟وكيف تصنع الفروض؟

الفرض:هو تخمين أو استنتاج ذكي يصوغه ويتبناه الباحث مؤقتا لشرح بعض ما يلاحظه من الحقائق والظواهر وليكون هذا الفرض كمرشد له في البحث والدراسة التي يقوم بها

بعض أمثلة للفروض:

--افترض كولومبس انه ما دامت الارض كروية ففي استطاعته ان يصل الى اسيا عن طريق الابحار في الاتجاه الغربي

--اما مارجريت ميد فقد بدأت دراستها عن التنشئة في غينيا الجديدة بافتراض واحد من المسلمات وهو أن الطريق الوحيد للوصول الى أي مفهوم عن الطبيعة الأصلية للطفل هو بدراسة هذه الطبيعة كما تتعدل بالظروف البيئية المختلفة والتي يمكن ملاحظتها في وضع ثقافي محكوم

مصادر الفروض:تنبع الفروض من نفس الخلفية التي تتكشف عنها المشاكل وينبغي ان نشير الى أن التجربة والقياس ليسا من المصادر الأساسية للفروض ولكنهما يعتبران من بين وسائل اختبار

مادة اصول البحث العلمي, الدكتور احمد بدر ,الطبعه الخامسة.دار المعارف

 

(9)

الفروض

باختصار يمكننا ان نقول بأن هناك مصادر عديدة للفروض أهمها مجال التخصص الموضوعي للباحث واحاطته بمختلف الجوانب النظرية لموضوعات دراسته وقد تكون العلوم الأخرى مساعدة له على وضع الفروض أو قد يستمد الباحث فرضه من ثقافة المجتمع الذي حوله وممارسات الأفراد العلمية وثقافتهم أو تكون خبرة الباحث أو حتى خياله مصدرا لهذا الفرض

شروط الفروض والنظريات العلمية:

1-الإيجاز والوضوح:ذلك بتحديد المفاهيم التي تتضمنها تلك الفروض أو النظريات

2-الشمول والربط:أي اعتماد الفروض أو النظريات على جميع الحقائق الجزئية المتوفرة

3-ان تكون الفروض قابلة للإختبار فالفروض الفلسفية والقضايا الأخلاقية والأحكام القيمية يصعب بل يستحيل اختبارها في بعض الأحيان

4-ان تكون الفروض والنظريات خالية من التناقض

5-ان يعتمد الباحث على مبدأالفروض المتعددة فيضع عدة فروض محتملة بدلا من فرض واحد

مادة اصول البحث العلمي, الدكتور احمد بدر ,الطبعه الخامسة.دار المعارف)

 

 

(10)

(2) تعليقات


Add a Comment

اضيف في 17 مارس, 2011 05:33 م , من قبل hasanayed
من الأردن

بحث واسع وجميل وممتع من العواملة

اضيف في 30 مارس, 2011 09:04 م , من قبل hasanayed
من الأردن

بحث كبير وشامل لاصول البحث العلمي من العواملة .شكرا جميلا يا عواملة



Add a Comment

<<Home